مقارنة بين Samsung Galaxy S III وHTC One X




طرحت Samsung أخيراً هاتفها المُنتظر Galaxy S III بعد فترة قصيرة من طرح HTC لهاتفها الأبرز أيضاً للعام 2012 وهو HTC One X. وكما تكرر سيناريو العام الماضي بين Galaxy S II و HTC Sensation يتكرر السيناريو هذا العام حيث يتنافس الجهازان على لقب (أفضل هاتف). 

صحيح أن Sony Ercisson أصدرت هواتف ممتازة أيضاً لكن الأنظار تتجه جميعها الآن إلى المقارنة بين هاتفي Samsung و HTC كونهما يحملان أقوى المواصفات (على الورق) وبشكل خاص كون الإثنين يقدمان معالجات رباعية النواة.

مواصفات الهاتفين متقاربة للغاية، لكن لابد أن ننتظر طرح Galaxy S III في الأسواق كي نرى المقارنة بين المعالجين، بالنسبة للمعالج لا أعتقد بأن الفرق سيكون ملحوظاً للمستخدم العادي بغض النظر عن نتائج مقارنات اختبار الأداء التي ستظهر لاحقاً.

لو أردنا مقارنة الشاشتين، نستطيع إجراء المقارنة الآن إذ أن جهاز Samsung Galaxy Nexus يحمل نفس نوع الشاشة ونفس الدقة، مع كثافة بيكسل أعلى قليلاً لأن الشاشة أصغر. وبالتالي وبحسب المقارنات السابقة التي نشرتها المواقع بين Galaxy Nexus وHTC One X تفوقت شاشة Super IPS LCD2 في One X على شاشة Super AMOLED HD في Galaxy Nexus. 

أحد أفضل تلك المقارنات أجراها موقع Phonearena وتبين بأن شاشة One X تتفوق أيضاً على جميع الشاشات الأخرى ومنها شاشة iPhone 4S و Galaxy S II. لكن عملياً، الفرق ليس كبيرا. ففرق كثافة البيكسل بالكاد يمكن ملاحظته بالعين المجردة وبالتالي لا مشكلة بالنسبة للقراءة والتصفح على الإطلاق. لكن تبقى شاشة One X متفوقة في إمكانية الرؤية تحت أشعة الشمس وفي دقة الألوان. لكنه -مرة أخرى- فرق يعتبر ضئيلاً.

وبما أن العتاد متقارب، وقوي بالنسبة لكلا الجهازين. يبقى العامل الحاسم هو جودة الصناعة والواجهات. من حيث جودة الصناعة فـ One X متفوق بشكل واضح، فهو مصنوع من سبيكة معدنية فاخرة عالية الجودة وفي نفس الوقت ما زال أخف من Galaxy S III المصنوع من البلاستيك بالكامل. حسناً، البلاستيك ليس سيئاً لكن لو أردت المقارنة فأعتقد بأنك ستفضل خامة One X التي تعطي شعوراً بالفخامة على خامة S III.

العامل الآخر والذي يعتبر من العوامل الحاسمة للمقارنة بين الجهازين هي الواجهات. فـ One X يأتي بواجهة HTC Sense 4.0 بينما يأتي  S III بواجهة TouchWiz Nature UX. لن نكرر سرد مواصفات الواجهتين. سامسونج في واجهتها قدمت مجموعة من التطبيقات المبتكرة بالفعل، كإمكانية تتبع حركة العين والتنبيهات الذكية مع المحافظة بشكل عام على تصميم TouchWiz المعروف. أما HTC فلجأت إلى تبسيط شكل واجهتها لكنها حافظت على نفس الخطوط العامة للواجهات. 

في الحقيقة يصعب أن نقول أيهما أفضل من هذه الناحية فالأمر يعود بشكل كبير إلى الذوق الشخصي للمستخدم نفسه. لكن في النهاية لو تحدثنا عن المواصفات البرمجية البحتة فلا بد أن واجهة Nature UX من سامسونج قدمت ميزات مثيرة لا يمكن تجاهلها.

ما رأيك ؟ وأي الهاتفين تُفضّل؟

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

سامسونج تكشف عن “الحزمة الممتازة” مع تحديث جيلي بين لجهاز Galaxy Note 10.1

تويتر تُحدِّث تطبيقها على “أندرويد” و”آي أو إس”

مبيعات “بلاك بيري Z10″ تصل إلى مليون جهاز