التخطي إلى المحتوى الرئيسي

YotaPhone هاتف بشاشتين مع تقنية الحبر الإلكتروني


أعلنت شركة Yota الروسية المتخصصة في تقديم خدمات الهاتف المحمول في روسيا، عن تطويرها لهاتف جديد يحمل إسم YotaPhone. وتسعى الشركة من خلال الهاتف إلى جعله قابلًا للاستخدام المطوّل وخاصة لقراءة الكتب والأخبار، مع توفير كبير في البطارية.
ويميز الجهاز أنه أول هاتف في العالم يحمل شاشتين مُتقابلتين، إذ يقدم في الجهة الأمامية منه شاشة من نوع LCD عالية التحديد بدقة 720p، مشابهة لما نراه في معظم الهواتف الحديثة الموجودة في الأسواق، لكن ما يميز الهاتف هو الشاشة الثانية في جهته الخلفية المماثلة بالحجم والتي تعمل بتقنية “الحبر الإلكتروني” أو E Ink وهي نفس التقنية المستخدمة في أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية على غرار جهاز كيندل من آمازون، ويقدم هذا النوع من الشاشات تجربة قراءة مقاربة جدًا للقراءة من الورق.
وتقوم فكرة هاتف YotaPhone على إمكانية استخدام الشاشة الثانية بتقنية E Ink لقراءة الكتب الالكترونية أو الأخبار، دون أن يقلق المستخدم من مسألة استهلاك طاقة البطارية بسرعة، وذلك لأن شاشات الحبر الإلكتروني موفرة للطاقة بشكل كبير، وهي ملائمة للقراءة لساعات مطولة، بينما يمكن استخدام الشاشة الرئيسية من نوع LCD لاستخدام الوظائف المعتادة في الهاتف مثل التطبيقات والألعاب وإجراء المكالمات.
ويبلغ قياس كل من الشاشتين 4.3 إنش، الأولى بتقنية LCD وبدقة  720×1280 بيكسل، والثانية بتقنية EPD E Ink، أما المعالج رباعي النواة بتردد 1.4 غيغاهرتز، ويتوفر الهاتف بمساحتين تخزينيتين 32 و 16 غيغابايت مع 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي. ويعمل الهاتف بالنسخة الأخيرة من نظام تشغيل غوغل أندرويد 4.2 (جيلي بين).
وقالت الشركة أنها ستكشف المزيد وستعلن عن موعد طرح الهاتف في الأسواق في شهر فبراير/شباط القادم بالتزامن مع المؤتمر العالمي للجوال المزمع عقده في مدينة برشلونة الإسبانية.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هواتف محمولة

يشهد الوقت الراهن نمواً كبيراً وسريعاً في مجال الإعلانات على الأجهزة المحمولة، مدعوماً بثورة الهواتف الذكية واستخدام الإنترنت عبر الأجهزة المحمولة خاصة في منطقة الشرق الأوسط، والتي تعتبر من أكثر الأسواق نمواَ من من حيث استهلاك البيانات عن طريق الأجهزة المحمولة، وذلك وفقاً لشركة سيسكو العالمية. يأتي ذلك أيضاً مدفوعاً بالنمو الكبير في عدد المشتركين في خطوط الهاتف المحمول، لاسيما  في المنطقة العربية. فمع نهاية مارس 2012، قدم مشغلو الخليوي في 19 دولة عربية خدماتهم إلى 367.5 مليون مشترك، مسجلين بذلك ارتفاعا من 362 مليون خط في نهاية عام 2011، بنسبة نمو مقدارها 1.5 ٪. و قد بين تحليل لمجموعة المرشدين العرب أن مشغلي الخليوي في مصر، فودافون و موبينيل و اتصالات، هم أكبر مشغلين للهاتف الخليوي في الوطن العربي من حيث عدد المشتركين بحلول شهر مارس 2012 . من جانبهم، أدرك مسؤولو التسويق في المنطقة أهمية هذه الثورة في مجال الإعلانات على الهواتف المحمولة وبدأوا يزيدون من استثماراتهم في هذا المجال، ويتوجهون للبحث عن ما هو أكثر من مجرد إظهار إعلان بوظائف محدودة على الأجهزة المحمولة. وظهرت شركات إعلانية عل…

اكتشاف خلل في أحد مكونات منصة “ووردبرس”

تم اليوم اكتشاف خلل أمني في الإعدادات الافتراضية لواحدة من أكثر المكونات الإضافية “Plug-ins” شيوعًا في منصة التدوين “ووردبرس”، تجعل من المدونات التي تستضيفها المنصة عرضة لسرقة البيانات. وقال الباحث جاسون دوننفلد، الذي اكتشف الخلل، أنه وجد عيبًا في المكون الإضافي الذي يُعرف باسم “W3 Total Cache”، وهو مكون إضافي تتمثل مهمته في الاحتفاظ بنسخة مخبأة أو مايُعرف بـ “الكاش” عن محتوى المدونة لتسريع الوصول إليه في حالات الطلب المتكرر. ووفقًا لدوننفلد، وبما أن بيانات المدونة تُخزَّن على نحو متشابه، وعلى هيئة النماذج القابلة للبحث، فمن الممكن، عن طريق هذا الخلل، استخراج معلومات حساسة ككلمات المرور أو نسخة مخبأة من قاعدة البيانات، والتي قد توجد في دليل المحتويات الخاص بالمدونة في حال تم تفعيله. وقال موقع Seclist.org، بأنه لن يكون من العسير معرفة أدلة المحتويات التي لم يتم تفعيلها. وبحسب دوننفلد، أن جميع نسخ منصة “ووردبرس” الموجودة حاليًا هي عرضة لهذا الخلل، ولكنه أكد أن مؤسس المكون الإضافي “W3TC” يعتزم العمل على حل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن. وبالمقابل، حث دوننفلد مستخدمي هذا المكون الإضافي تعطي…

آبل تبيع مصابيح كهربائية يمكن التحكم بها من آيفون

تعتزم شركة فيليبس للإلكترونيات طرح جيل جديد من المصابيح الكهربائية للبيع حصرياً في متاجر آبل ابتداءاً من الثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر الحالي، وتتميز هذه المصابيح بإمكانية التحكم بها من خلال أجهزة آبل التي تعمل بنظام iOS. وأطلقت فيليبس إسم Hue على تلك المصابيح الجديدة، وهي عبارة عن مصابيح مزودة بصمامات إلكترونية خاصة تعمل بتقنية ZigBee التي تتميز باستهلاكها المنخفض للطاقة، ويمكن التحكم بها لا سلكياً عن طريق تطبيق يعمل على أجهزة آبل المحمولة مثل آيفون وآيباد. ويمكن التحكم بشدة الإضاءة وتغيير ألوانها عن طريق اختيار إحدى الإعدادات المتنوعة الموجودة في التطبيق، أو دمج مجموعة من الألوان مع بعضها للحصول على لون الإضاءة المرغوب، أو حتى عن طريق مطابقة التظليل لأية صورة مخزنة على الجهاز. ويمكن ربط حتى 50 مصباحاً من هذه المصابيح مع بعضها لاسلكياً، إضافة إلى إمكانية وضع مؤقت زمني لتشغيلها أو إطفائها في أوقات معينة. ويستطيع المستخدم أن يقوم بحفظ أنماط الإضاءة التي قام بإنشائها بحيث يمكنه تشغيل أي منها وتعديلها في أي وقت بلمسة واحدة، كما يمكن توظيف هذه المصابيح عن طريق التطبيق الخاص بها لتعمل كم…